ميديا

الجزائر: الحكم على الصحفي رابح كراش بـ 6 أشهر حبسا نافذا

قضت محكمة الاستئناف بتمنراست في جنوب الجزائر، يوم 11تشرين الاول/أكتوبر 2021 بالسجن سنة واحدة، منها ستة أشهر نافذة، بحق الصحفي رابح كراش.

ويرفض الاتحاد الدولي للصحفيين هذا القرار ويصفه بـ”غير المبرر والفاضح”.

وتم إستدعاء رابح كراش مراسل جريدة “ليبرتي” في 18 نيسان/ابريل 2021 للتحقيق معه أمام مصلحة الشرطة القضائية لأمن ولاية تمنراست على خلفية تقرير نشره على  الصفحة الإلكترونية ” تمنراست نيوز” عن مظاهرة احتجاجية  للسكان ضد التقسيم الإقليمي الجديد للمنطقة.

وأودع كراش الحبس في 19 نيسان/ابريل 2021ووجهت إليه تهم “إنشاء وإدارة حساب إلكتروني مخصص لنشر معلومات وأخبار من شأنها إثارة التمييز والكراهية في المجتمع” و”الترويج العمدي لأخبار وأنباء كاذبة أو مغرضة بين الجمهور” و”العمل بأي وسيلة كانت على المساس بسلامة وحدة الوطن”. 

وكانت محكمة البداية في تمنراست قد قضت في 12 آب/أغسطس بسجنه لمدة عام، ثمانية أشهر منها نافذة.

وبعد قرار محكمة الاستئناف بتمنراست بحبسه سنة واحدة  منها ستة أشهر نافذة، سيغادر رابح كراش السجن في 19تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وهو التاريخ الذي سيقضي فيه عقوبته بالكامل، بإحتساب ﻓﺘﺮﺓ ﺍﺣﺘﺠﺎﺯﻩ ﻣنذ ﻣﺪﺓ ﺗﻮﻗﻴﻔﻪ .

سامي رزق الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى